Lazyload image ...
2012-11-08

الكومبس – وكالات – جول كوم


حقق سيلتيك فوزاً تاريخياً على برشلونة الإسباني في الذكري الـ 125 لتأسيس النادي الإسكتلندي بهدفين مقابل هدف في رابع مواعيد المجموعة السابعة. مباراة سيلتيك بارك شهدت استحواذاً هائلاً من جانب برشلونة على الكرة، تحكم بزمام الأمور ولكن الدفاعات الحديدية لسيلتيك لم تمكن البرسا من صناعة الكثير من الفرص الحقيقية على مرمى الحارس الكفء فريزر فورستر.

الكومبس – وكالات – جول كوم

حقق سيلتيك فوزاً تاريخياً على برشلونة الإسباني في الذكري الـ 125 لتأسيس النادي الإسكتلندي بهدفين مقابل هدف في رابع مواعيد المجموعة السابعة. مباراة سيلتيك بارك شهدت استحواذاً هائلاً من جانب برشلونة على الكرة، تحكم بزمام الأمور ولكن الدفاعات الحديدية لسيلتيك لم تمكن البرسا من صناعة الكثير من الفرص الحقيقية على مرمى الحارس الكفء فريزر فورستر.

أولى المحاولات الكتلانية أتت في الدقيقة 8 إثر تمريرة بالعرض من ألبا إلى ميسي، ولكن الليو أطاح بالكرة فوق العارضة.
الدقيقة 21 شهدت تسجيل أصحاب الدار لأولى الأهداف عن طريق وانياما، الذي تلقى كرة عرضية من ضربة ركنية من الجانب الأيمن، لُعبت على القائم البعيد، اللاعب الكيني ارتقى فوق جوردي ألبا ولعب كرة رأسية قوية سكنت شباك فالديس.
ميسي صادفه سوء حظ في الدقيقة 29 حيث سدد كرة اصطدمت بالعارضة، ثم عادت الألواح الخشبية للتعاطف مع فريزر فورستر في الدقيقة 37 حيث لعب داني ألفيش كرة عرضية على رأس أليكسيس، الذي لعب كرة رأسية جميلة ولكنها ارتطمت بالقائم الأيسر من مرمى فورستر، لينقضى الشوط الأول على تقدم الفريق الإسكتلندي بهدف دون رد.
فرصة جديدة للفريق الكتلاني جاءت في الدقيقة 51 إثر توزيعة من الجانب الأيمن عن طريق ألفيش، لعبها بيدرو برأسه ولكنها مرت جانبية.
التسديد البعيد أحد الحلول التي لجأ إليها ليو ميسي لضرب الدفاعات المتكتلة لسيلتيك في الدقيقة 56، ولكن فورستر استطاع الإمساك بكرة الأرجنتيني.
الإنجليزي فورستر كان على موعد مع التألق في الدقيقة 60 حيث تصدى لتسديدة من أليكسيس، قبل أن تعود الكرة للتشيلياني الذي استطاع أن يمر من مدافع سيلتيك وانفرد بفورستر، ولكن حامي عرين الإسكتلنديين تمكن من التصدي لكرة مهاجم برشلونة من جديد ولكن هذه المرة بقدمه.
كاد كومونس أن يضيف الهدف الثاني للفريق المضيف إثر هفوة قاتلة من جانب بارترا الذي ترك كرة عرضية من الناحية اليمنى تمر دون أن ينتبه لوجود كومونس، ولكن المدافع الشاب تدخل مع لاعب سيلتيك وأنقذ مرماه من هدف ثانٍ.
فورستر تصدى لكرة أخرى من ميسي في الدقيقة 70 بعد لعبة ثنائية بين الليو وألبا، انتهت بتسديدة من البرغوث وجدت الحارس الرائع فورستر الذي تمكن من إبعادها.
الدقيقة 83 شهدت الهدف الثاني لسيلتيك إثر كرة طويلة من جانب الحارس فورستر، أخطأ تشافي تقديرها لتصل الكرة في الأخير إلى وات، الذي انفرد فالديس وسدد الكرة على يمينه ليصعب من مأمورية البرسا في العودة لللقاء.
كاد بيدرو أن يرد سريعاً على هدف وات في الدقيقة 85 من كرة رأسية، ولكن كرته اصطدمت بمدافع سيلتيك.
لم تستطع الدفاعات الإسكتلندية الصمود أمام عناصر برشلونة لأكثر من تسعين دقيقة، حيث تمكن ليو ميسي من تسجيل هدف تذليل الفارق في الدقيقة 91 من متابعة لتسديدة تصدى لها فورستر.
وفي الوقت ذاته، لعب الأرض مع أصحابها أيضاً مع بنفيكا البرتغالي، الذي نجح في التغلب على سبارتاك موسكو في ملعب النور بثنائية نظيفة.
تقدم مهاجم الصقور أوسكار كاردوزو بالهدف الأول في الدقيقة 55، قبل أن يعود نفس اللاعب ويضيف الهدف الثاني في الدقيقة 69.
وكاد كاردوزو أن يسجل الهاتريك عندما انبرى لتسديد ركلة جزاء في الدقيقة 77، ولكنه أهدرها لتنتهي المباراة بثنائية برتغالية مقابل لا شئ للفريق الروسي.
بهاتين النتيجتين، يحافظ برشلونة على صدارة المجموعة بتسع نقاط، ويبقى كذلك سيلتيك في المركز الثاني ولكن ارتفع رصيده للنقطة رقم 7، مقابل 4 نقاط لبنفيكا في المركز الثالث، ويتذيل سبارتاك المجموعة برصيد ثلاث نقاط فقط.