Lazyload image ...
2012-11-24

الكومبس – ستوكهولم: تحدث تقريرٌ بثهُ الراديو السويدي أمس الجمعة، عن برنامج طموح تنفذه بلدية فيكخو السويدية، لتعليم القادمين الجدد اللغة السويدية، من الذين لم يتسنى لهم الحصول على اي نوع من التعليم في بلدانهم. وذكرت الاذاعة نقلا عن مسؤولة البرنامج ان نتائج طيبة تحققت في هذا المجال.

الكومبس – ستوكهولم: تحدث تقريرٌ بثهُ الراديو السويدي أمس الجمعة، عن برنامج طموح تنفذه بلدية فيكخو السويدية، لتعليم القادمين الجدد اللغة السويدية، من الذين لم يتسنى لهم الحصول على اي نوع من التعليم في بلدانهم. وذكرت الاذاعة نقلا عن مسؤولة البرنامج ان نتائج طيبة تحققت في هذا المجال.

وقالت مديرة البرنامج ماريان باين إن المستفيدين من هذه الدورة، لم يسبق لهم في بلدانهم التعلم لاسباب كثيرة، وهم الان يحققون نجاحا في التعرف على اللغة السويدية ومواكبتها. وقد أطلق على المشروع أسم Sweden-in-a-box ويجري تمويله من قبل منظمة اليونسيف التابعة للامم المتحدة.

وبحسب باين فان الهدف من البرنامج هو بالاخير إدخال هؤلاء الى سوق العمل، رغم انها تعترف بان الطريق طويل جدا أمامهم. ويتلقى الدارسون في البرنامج دروساً سهلة حول المجتمع وقوانينه العامة، وكيفية التصرف مع الدوائر الرسمية وفي الاماكن العامة. وبحسب الاذاعة فان المشروع مدعوم أيضا من جمعية ABF وسيستمر العمل فيه الى عام 2014. وينقسم اعضاء البرنامج الى قسم يتحدث اللغة الدارية والقسم الاخر يتحدث العربية والصومالية.

معروف ان صعوبة تعلم اللغة السويدية هو أحد أهم أسباب الفشل في الحصول على عمل بالنسبة الى القادمين الجدد الى السويد.

للتعليق على الموضوع، يرجى النقر على " تعليق جديد " في الاسفل، والانتظار حتى يتم النشر. 

Related Posts