Lazyload image ...
2012-07-04

وجاءت شوارتز إلى السويد كشاهد دفاع عن المتهم للرد على شهادة خبير سويدي من المختبر الوطني لعلم التشريح كان قد أكد أن الطلقات النارية والعيارات الفارغة المرتبطة بعدة جرائم تطابق مواصفات سلاح مانغس.

الكومبس – شهدت اليوم في محاكمة بيتر مانغس (Peter Mangs)، المتهم بعمليات إطلاق نار استهدفت أجانب في مدينة مالمو جنوب البلاد، بروفيسورة أمريكية تدعى أدينا شوارتز (Adina Schwartz) من معهد جون جاي للعدالة الجنائية.

وجاءت شوارتز إلى السويد كشاهد دفاع عن المتهم للرد على شهادة خبير سويدي من المختبر الوطني لعلم التشريح كان قد أكد أن الطلقات النارية والعيارات الفارغة المرتبطة بعدة جرائم تطابق مواصفات سلاح مانغس.

واستدعى إلى جلسة المحكمة أيضا الخبير السويدي ستيفان بيتيرشون (Stefan Pettersson).

ومن بداية شهادتها اتضح أن شوارتز لم يسبق لها مطلقا أن عاينت سلاحا أو طلقا ناريا أو عيارا فارغا، وبأن معرفتها نظرية ومبنية على دراسات حول الموضوع. حيث أشارت في حديثها إلى مقالات وكتب قرأتها لإثبات ادعائها باستحالة ربط طلقات نارية وعيارات فارغة بسلاح محدد، وهو الربط الذي قاد إليه التحليل المؤكد لمختبر البحث الجنائي السويدي في قضية مانغس.

يذكر أن مانغس يحاكم على ثلاث جرائم قتل وسلسلة من محاولات القتل بين عامي 2003 و2010، استهدفت بشكل أساسي أناس من خلفيات مهاجرة.

المصدر: Sveriges Radio