Foto: Zhang Cheng/TT
Foto: Zhang Cheng/TT

الكومبس – هلسنكي: طالب عدد من المواطنين في فنلندا باستقالة رئيسة الوزراء، سانا مارين؛ بسبب شبهات فساد مالي حول بدلات تغطي كلفة وجبات الإفطار التي تتناولها بمقرها الرسمي، والتي بلغت 850 يورو في الشهر.

وبحسب وكالة يورو نيوز، فقد تم الكشف عن وصول فواتير إفطار رئيسة الوزراء لهذا المبلغ بعدما كان الإحصاء الأول لها في حدود 300 يورو شهريًّا، وشككت التقارير في أحقية مارين في تلك البدلات حتى وإن استهلكت تلك الوجبات بمقر إقامتها.

وأصدر مكتب مارين بيانًا أكد فيه تقرير الصحيفة، وقال: إنه خلال الفترة ما بين يناير 2020 ومايو 2021 وصلت تكلفة استخدام مارين لخدمات الغذاء خلال إقامتها بمسكن الوزير الرسمي 14,363,20 يورو أي 845 يورو شهريًّا، مضيفًا أن هذا المبلغ يتضمن كلفة وجبات الإفطار والوجبات الباردة.

من جهتها قالت مارين: إنها اتبعت الإجراءات الخاصة بالبدلات المالية، كما شُرحت لها من قبل طاقم رئاسة الوزراء عند توليها المنصب، مضيفة في حوار لإذاعة YLE: لم يكن لدي أي فكرة بالطبع عن عدم الوضوح بشأن بدل الإفطار.

وأشارت إلى أن العديد من رؤساء الوزراء السابقين في فنلندا قد استفادوا منها أيضًا، لكنها قالت: إنه سيتم النظر في القواعد وتحديثها إذا لزم الأمر.

وقال المحلل السياسي في فنلندا، كيمو غرونلاند: إن الأزمة الحالية ليست كبيرة بالقدر الكافي الذي يكلف مارين منصبها، مضيفًا: لقد قالت: إنها أعلنت عن تلك البدلات وستدفع من الآن فصاعدًا ثمن وجبات الإفطار الخاصة بها.