Foto Jonas Ekströmer / TT kod 10030
Foto Jonas Ekströmer / TT kod 10030
2021-06-16

الكومبس – ستوكهولم: قرر البرلمان السويدي، الاستمرار باقتصار عقد جلساته على عدد محدد من أعضائه تماشياً مع تعليمات مواجهة جائحة كورونا حتى 14 من سبتمبر القادم.

وحسب وكالة الأنباء السويدية، فإن هذا القرار قد يتم كسره في حال عقدت جلسة للتصويت على حجب الثقة بالحكومة، والذي هدد به حزب اليسار.

وحسب نظام عمل البرلمان، فإنه إذا كان هناك طلب للتصويت بحجب الثقة، فسيتم استدعاء جميع الأعضاء البالغ عددهم 349 للمرة الأولى منذ مارس من العام الماضي.

وفرضت جائحة كورونا على البرلمان، اتفاقاً طوعياً بين أعضائه على تقليل عدد المشاركين في جلساته إلى 55 عضواً فقط، فيما يشارك الأعضاء الآخرون بالاجتماعات عن بعد.

وعادة لا يعقد البرلمان السويدي جلسات خلال العطلة الصيفة الممتدة منذ منتصف الصيف وحتى 14 من سبتمبر، ومع ذلك، فإن بعض اللجان البرلمانية تضطر لعقد اجتماعاتها خلال تلك الفترة والتي سيستمر اقتصارها على الاجتماعات الرقمية بسبب كورونا.