Johan Nilsson / TT
Johan Nilsson / TT
2.9K View

الكومبس – أخبار السويد: عبرت الشرطة السويدية عن خشيتها من حدوث أعمال انتقامية، والمزيد من أعمال الشغب في لوند بعد اشتباكات، يوم أمس الاثنين.

وقال المتحدث باسم الشرطة، كالي بيرسون، في حديث لوكالة الأنباء السويدية، “نعلم أنه عند وقوع حوادث من هذا النوع، يشعر الكثير من الناس أنهم يريدون الانتقام من ما جرى”.

وحسب الشرطة، فإن العديد من الأشخاص المتورطين بأحداث أمس، معروفون لدى سجلات الشرطة.

وكان أصيب ثلاثة أشخاص بجروح في شجار جماعي حدث في لوند صباح الاثنين. وقالت الشرطة إن اثنين من المصابين تعرضا لضربات بالسكين.  

ووقعت شجارات في أماكن مختلفة من المدينة، وتعتقد الشرطة بأنها مرتبطة ببعضها.

واحتجزت الشرطة شخصاً واحداً يبلغ من العمر 23 عاما، فيما لا يزال من غير الواضح أسباب ما حصل.

صراع عائلي

ونقل التلفزيون السويدي عن رجل رفض الكشف عن اسمه، إشارته إلى أن أعمال الشغب التي اندلعت أمس هي جزء من صراع عائلي طويل الأمد.

وقال الرجل الذي ينتمي إلى إحدى العائلات المتنازعة، إن هذا الصراع سيستمر لفترة طويلة.وإن سببه السرقات المزعومة للمال والذهب ، من بين أمور أخرى.

Related Posts