فنيون من الشرطة يعاينون أحد مواقع إطلاق نار في يولستا (أرشيفية) 

Foto Jonas Ekströmer / TT
فنيون من الشرطة يعاينون أحد مواقع إطلاق نار في يولستا (أرشيفية) Foto Jonas Ekströmer / TT
24.6K View

تعرض للضرب في عملية سطو مسلح وسرقوا محله 7 مرات

الكومبس – ستوكهولم: يتزايد الجدل حول جرائم إطلاق النار في السويد. واليوم بث SVT سلسلة تقارير تحدث فيها بعض الناس عن تجاربهم ومخاوفهم من حوادث إطلاق النار.

وفي أحد التقارير تحدث صاحب متجر من أصل سوري اسمه رياض زيتون عن تجربته وكيف بات يفكر بمغادرة السويد نهائياً بسبب ما تعرض له وتكرار حوادث إطلاق النار في منطقته.

انتقل رياض من سوريا إلى السويد في العام 2010. ومنذ ذلك الحين، تعرض متجره في منطقة Hjulsta بستوكهولم للسرقة سبع مرات وأُجبر على إغلاق محله لمدة عام كامل بسبب التهديدات. ومؤخراً تم إطلاق النار على أربعة أشخاص بجوار المحل في حوادث مختلفة.

وقال رياض لـSVT “تم إطلاق النار على شخص هنا ثم شخصين، ثم آخر هناك، كل ذلك خلال فترة شهر أو شهرين. هذا ليس طبيعياً على الإطلاق”.

وأضاف “كل يوم تأتي الشرطة إلى هنا حوالي 10 مرات. لا يوجد أمان أبداً”.

وتابع “تعرضت للسرقة في متجري سبع مرات باستخدام مسدسات أو سكاكين. وفي إحداها سقطت على الأرض وقام المهاجمون بركلي في جميع أنحاء جسدي. كانوا مسلحين فماذا بوسعي أن أفعل؟! وكان ذلك حوالي الساعة الثامنة والنصف في الصباح، ثم ألقوا زجاجة مولوتوف على المحل وأحرقوه بالكامل”.

وأضاف “سأبيع متجري وأغادر السويد كلها. لا يوجد أمان هنا”.