Lazyload image ...
2021-09-08

 الكومبس – سودرتاليا: تمكنت شركة سكانيا السويدية، من استئناف إنتاج شاحناتها، بعد أسبوع من توقف الإنتاج.

وكان طُلب من العديد من الموظفين في مصنع الشركة بمدينة سودرتاليا، البقاء في المنزل، وعدم العمل لمدة أسبوع.

 ويعود السبب في ذلك إلى نقص مكونات “أشباه الموصلات” التي تعتبر مهمة في صناعة الشاحنات.

ولم تعط الشركة، رقماً دقيقاً عن عدد العمال الذين توقفوا عن العمل ، وكذلك عدد العائدين الآن لمواصلة أعمالهم.

وأشارت السكرتيرة الصحفية في سكانيا، كارين هالستن، إلى أن هذا الاستئناف لا يعني عودة الإنتاج الكامل.

 وكانت اضطرت شركة تصنيع الشاحنات السويدية “سكانيا” قبل أسبوع، لوقف الإنتاج مؤقتاً في السويد بسبب النقص العالمي في بعض المواد الداخلة في تركيب الأجزاء الإلكترونية للسيارة.

وتوقف الإنتاج في مصانع سودرتاليا وأوسكارهامن ولوليو طوال الأسبوع الماضي. وإجمالاً، تأثر بذلك ما يصل إلى 9 آلاف موظف.

والسبب في انخفاض الإنتاج في السويد هو النقص العالمي في مكونات أشباه الموصلات، الذي يؤثر على صناعة السيارات بأكملها.

وأشباه الموصلات هو مواد صلبة تمتلك قدرة متوسطة على توصيل الكهرباء، وتمتاز بكفاءتها في مجال الطاقة، وبانخفاض أسعارها، لذلك تستخدم على نطاق واسع في مجال صناعة الأجهزة الإلكترونية، وصناعة السيارات.

وكانت تلك المرة الأولى التي تضطر سكانيا لوقف إنتاجها رغم أنها كانت واحدة من شركات الشاحنات التي استطاعت التعامل مع الأزمات السابقة.

 
 
 

Related Posts