Lazyload image ...
2012-12-12

الكومبس – جنيف: أقر البرلمان الألماني "البوندستاغ" بأغلبية كبيرة قانون الختان الديني للأطفال الذكور، ما يقدم غطاء قانونياً للجاليات الإسلامية واليهودية في ألمانيا بممارسة الختان لإطفالهم. وجرى التصويت على مشروع القانون من دون اتفاقات مسبقة بين الكتل البرلمانية للأحزاب الألمانية.

الكومبس – جنيف: أقر البرلمان الألماني "البوندستاغ" بأغلبية كبيرة قانون الختان الديني للأطفال الذكور، ما يقدم غطاء قانونياً للجاليات الإسلامية واليهودية في ألمانيا بممارسة الختان لإطفالهم. وجرى التصويت على مشروع القانون من دون اتفاقات مسبقة بين الكتل البرلمانية للأحزاب الألمانية.

وذكرت محطة تلفزيون DW الألمانية على موقعها على الأنترنيت، أن 434 نائباً من مختلف الأحزاب وافقوا على مشروع القانون الذي تقدمت به الحكومة، فيما عارضه 100 نائب وتحفظ عليه 46 نائباً. وينص القانون الذي تقدم به الائتلاف الحاكم على أن السماح بالختان مشروط في حال أُجري وفق القواعد الطبية.

وكان البرلمان قد ناقش مشروع القانون بالتفصيل للمرة الثانية، بعد أن رفعت المسودة بعد قراءة أولى استمرت لساعات إلى اللجان المختصة للبرلمان الألماني. وشملت المناقشات مسودة بديلة تقدمت بها أحزاب المعارضة، الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب اليسار والخضر.

وكانت الكتل البرلمانية للأحزاب المعارضة في البرلمان الألماني قد تقدمت بمشروع قانون لختان الذكور المسلمين واليهود بديلاً عن المشروع الذي طرحته الحكومة الألمانية. وينص مشروع القانون على أن يتجاوز الذكور عند إجراء عملية الختان لهم سن 14 عاماً بالإضافة إلى أن يتم حسب القواعد الطبية المعتمدة وأن يقوم بها طبيب أو طبيبة متخصصة في جراحة الأطفال والمسالك البولية.

وفي معرض ردود الفعل على إقرار القانون أعرب رئيس المجلس الأعلى لمسلمي ألمانيا أيمن مزيك عن رضاه على القانون قائلاً: "أخيراً انجلى كابوس حكم محكمة كولونيا". فيما قال رئيس المجلس الأعلى لليهود في ألمانيا ديتر غراومان: "الجانب المهم بالنسبة لنا هو الرسالة السياسية التي يحملها القانون والتي تتلخص بالقول: مازالت الحياة اليهودية والإسلامية مرحبا بها هنا". وفي وقت سابق من العام الجاري، غضب اليهود والمسلمون الذين يعيشون في ألمانيا عندما قررت محكمة جزئية في كولونيا بأن ختان الأطفال الذكور يتسبب في ضرر بدني.

للتعليق على الموضوع، يرجى النقر على " تعليق جديد " في الاسفل، والانتظار حتى يتم النشر.

Related Posts