Foto: Björn Larsson Rosvall / TT
Foto: Björn Larsson Rosvall / TT
4.1K View

انتشار كبير للفيروس بين الشباب في هذه المحافظة

الكومبس – ستوكهولم: يتراجع انتشار عدوى كورونا في جميع المحافظات السويدية حالياً، باستثناء محافظة واحدة هي نوربوتن شمال البلاد، حيث ما زالت العدوى فيها تتزايد.

وأظهرت الصورة العامة لحالة كورونا التي يتم تجميعها كل ثلاثاء أن معظم المحافظات بدأت تشهد تحسناً بعد ربيع صعب جداً، مع تحسن الطقس وتطعيم مزيد من الناس ضد الفيروس. وفق ما نقلت أفتونبلادت.

وفي يمتلاند، انخفض عدد حالات الإصابة إلى النصف الأسبوع الماضي مقارنة بالأسبوع الذي سبقه. حيث سجلت المحافظة 138 حالة جديدة، وهو أدنى رقم منذ بداية تشرين الثاني/نوفمبر.

ويتراجغ انتشار العدوى في أوبسالا أيضاً إلى أدنى المستويات منذ تشرين الأول/أكتوبر.

وقال مجلس المحافظة إن عدد المرضى في العناية المركزة ظل ثابتاً خلال الأسابيع الثلاثة الماضية.

تراجع واضح

وتتجه محافظة فيسترا يوتالاند إلى ما يوصف بأنه “وضع أكثر هدوءاً” بعد انخفاض عدد حالات الإصابة الجديدة أسبوعياً خلال الشهر الماضي، وكذلك تراجع عدد المرضى في الأجنحة العادية بالمستشفيات، غير أن الوضع لا يزال متوتراً في العناية المركزة.

وما زالت الرعاية الصحية في دالارنا تواجه ضغطاً شديداً، رغم تراجع انتشار العدوى. وأجلت المستشفيات العمليات غير العاجلة نتيجة الضغط على أسرّة العناية المركزة.

وانخفضت العدوى إلى النصف في محافظة غوتلاند الأسبوع الماضي مقارنة بالأسبوع الذي سبقه. وكذلك تراجعت حالات الإصابة في أوربرو، وسودرمانلاند للأسبوع السابع على التوالي.

وفي كالمار، تستمر حالات الإصابة في الانخفاض، فيما تحدث العدوى في مجموعات صغيرة، وفق مجلس المحافظة.

وانخفض انتشار عدوى كورونا في كرونوبيري بشكل حاد الأسبوعين الماضيين، لكنه لا يزال عند مستوى عال، خصوصاً في الفئة العمرية بين 15-19 سنة.

السيناريو 0

وسجلت محافظة فيسترنورلاند اتجاهاً تنازلياً في انتشار العدوى بعد أن شهدت ارتفاعاً حاداً خلال ما سمي الموجة الثالثة من الجائحة في الربيع. ويتراجع أيضاً عدد المرضى في المستشفيات والعناية المركزة.

وفي سكونا، بلغ متوسط الأيام السبعة في 25 أيار/مايو حوالي 290 إصابة في اليوم، مقارنة بـ493 حالة يومياً في الأسبوع الذي سبقه.

وتراجعت العدوى في فيستمانلاند للأسبوع الثالث على التوالي في كل البلديات وبين جميع الفئات العمرية، وهو ما تسميه هيئة الصحة العامة السيناريو 0 الذي يسجل تراجعاً عاماً في العدوى، رغم أن العبء في الرعاية الصحية لا يزال مرتفعاً نسبياً.

وفي فيرملاند وستوكهولم، يتراجع انتشار العدوى أيضاً، ويحتاج عدد أقل من المرضى إلى العلاج في المستشفيات.

زيادة حادة في كيرونا

ورغم تراجع العدوى في معظم المحافظات، تشهد نوربوتن وضعاً معاكساً، ويوصف الوضع فيها بأنه “خطير”، لذلك أصدر مجلس المحافظة تعليمات محلية خاصة.

ولا تزال رعاية المرضى في المستشفيات مثقلة بأعباء كبيرة، ويمثل المرضى دون سن الستين 58 بالمئة من المجموع، وبينهم عدد كبير من الشباب في العشرينات.

وازداد انتشار العدوى بشكل حاد في بلدية كيرونا خلال الأسابيع الأخيرة، ويحدث الانتشار الأكبر بين الشباب.

كما أفادت بلديات عدة بأنها ستواجه في المستقبل تحدياً كبيراً من أجل إبقاء السكان ملتزمين بالتعليمات الصحية، خصوصاً مع فتح مزيد من الأنشطة تدريجياً حيث يفهم الناس ذلك وكأن الخطر انتهى.

Related Posts