Lazyload image ...
7.3K View

الكومبس – أوروبية: قال وزير الشؤون الأوروبية الفرنسي، كليمان بون، اليوم، الخميس، إن بولندا تخاطر “بإخراج نفسها من الاتحاد الأوروبي بحكم الأمر الواقع”، وذلك بعد طعن المحكمة الدستورية البولندية على أولوية تطبيق قانون الاتحاد الأوروبي على حساب القانون المحلي.

ولدى سؤاله خلال مقابلة تلفزيونية عما إذا كان يعتقد أن بولندا تريد مغادرة الاتحاد، أجاب بون “لا أعتقد أنها تريد المغادرة، ولكن أعتقد أنه من خلال عدم تطبيق القواعد العامة، فإنها تخاطر بالخروج بحكم الأمر الواقع.”

وطعنت المحكمة الدستورية البولندية هذا الشهر على أولوية تطبيق قانون الاتحاد الأوروبي أمام قوانين الدول الأعضاء من خلال القول بأن بعض قوانين الاتحاد لا تتوافق مع دستور البلاد.

يمنح هذا القرار الصادر من المحكمة، التي يهيمن عليها الموالون للحزب الحاكم، الحكومة البولندية التبرير الذي سعت إليه لتجاهل التوجيهات الصادرة عن محكمة العدل الأوروبية، لا سيما تلك المتعلقة بقضايا الاستقلال القضائي.

لدى المفوضية الأوروبية عدة خيارات لمحاولة جعل وارسو تمتثل لقوانين الاتحاد؛ من بينها الاستمرار في إعاقة تسليم مساعدات أوروبية بمليارات اليورو لإنعاش الاقتصاد البولندي في أعقاب جائحة فيروس كورونا.

Related Posts