Lazyload image ...
2012-12-28

الكومبس – الصحافة السويدية – نشرت صحيفة داغسنيهيتر تحقيقا حول تأثير خفض ضريبة القيمة المضافة المفروضة على المطاعم بعد عام من إقرارها وهل حققت الفوائد المرجوة منها على صعيد تقليل أسعارالوجبات والمساهمة في تشغيل أيدي عاملة أكثر في هذا القطاع:

الكومبس – الصحافة السويدية – نشرت صحيفة داغسنيهيتر تحقيقا حول تأثير خفض ضريبة القيمة المضافة المفروضة على المطاعم بعد عام من إقرارها وهل حققت الفوائد المرجوة منها على صعيد تقليل أسعارالوجبات والمساهمة في تشغيل أيدي عاملة أكثر في هذا القطاع:
خفض ضريبة القيمة المضافة للمطاعم يعني وجبات طعامٍ بسعرٍ أرخص، لكن حتى الآن 13 في المائة فقط من نسبة المطاعم الموجودة في المدن السويدية الكبيرة رخصت أسعارها فعلا، هذا ما تأكدت منه ودققته داغسنيهيتر بعد تحقيق شمل 298 مطعماً.
منذ حوالي عام تم خفض قيمة الضريبة المضافة للمطاعم من 25 الى 12 في المائة، وقد وعدت الحكومة حينها ان التغيير سيشمل انخفاض الأسعار وتوفير المزيد من فرص العمل.
وفي مقال حواري في صحيفة داغ بلاديت السويدية في نوفمبر العام 2011 كتب وزير المالية انديش بوري ووزيرة الاقتصاد آني لووف: أنه من المهم "ان من غير المؤكد ومن المقلق من الوقت التمكن من تنفيذ اجراءات تخفض الأسعار".
التحقيق الذي اجرته صحيفة داغسنيهيتر شمل على استطلاع لأسعار 657 وجبة طعام في 298 مطعماً في ستوكهولم ويتبوري ومالمو ، أظهر ان أسعار الوجبات هي على عكس ما تمنته الحكومة، فقد ارتفع بمعدل واحد في المائة. وعلى سبيل المثال ارتفع سعر البيتزا الرائجة capricciosa بمعدل ثلاثة في المائة عما كان سابقاً.. 
وجاء ارتفاع الأسعار خلال الفترة نفسها التي تعاني منها السويد انكماشاً اقتصاديا، ما يعني هبوطاً في الأسعار. 
فقط 40 من هذه المطاعم الـ 298 والتي قامت الصحيفة باستطلاعها أي ما يعادل 13 في المائة، خفضت من اسعارها عموما، اضافة الى ان 28 مطعما خفضت اسعارها على وجبات معينة. ومن بين الأماكن التي لم تخفض اسعارها هي المطاعم الفاخرة ومطاعم البيتزا.
وأجرت الصحيفة استطلاعها في ثلاث فترات زمنية هي: 12 – 18 ديسمبر/ كانون الأول من العام 2011، و 4 – 9 يناير/ كانون الثاني 2012، و 6 – 14 ديسمبر/ كانون الاول 2012. وفي يناير/ كانون الثاني من العام 2012 أظهرت مراجعتنا ان 14 في المائة من المطاعم مستمرة في خفض اسعارها.

Related Posts