Lazyload image ...
2015-05-28

الكومبس – ستوكهولم: بدأت بلدية سودرتاليا وضع استراتيجية جديدة تتعلق بكيفية التعامل مع عودة الأشخاص الذين حاربوا إلى جانب تنظيم الدولة الإسلامية داعش، وذلك بحسب صحيفة Länstidningen Södertälje.

وأوضحت الصحيفة أن البلدية تفتقر إلى وجود استراتيجية محددة وفعالة لمكافحة التطرف والعنف ولذلك فإنها قررت العمل على إنشاء نهج خاص بها للتصدي للتطرف ووضع أسس تحدد كيفية التعامل مع الأشخاص الذين قاموا بنشاطات مع الجماعات المتشددة.

وكان مجلس بلدية ستوكهولم قد اقترح الأسبوع الماضي وضع استراتيجية جديدة لمكافحة التطرف والعنف، حيث تضمن المقترح أيضاً ضرورة تقديم مختلف أنشطة الدعم للأشخاص المتطرفين الذين قرروا العودة إلى السويد بعد مشاركتهم في المعارك في الخارج، وذلك من خلال دعمهم وإعالتهم مادياً وتوفير فرص العمل والسكن لهم، بهدف تشجيعهم على الإندماج في المجتمع وترك الجماعات المتطرفة.

وقال رئيس القسم الأمني في البلدية Per Tegel للصحيفة إن سودرتاليا هي الآن بصدد وضع إطار للسياسة العامة الخاصة بمكافحة التطرف، مشيراً إلى أن البلدية لا يوجد فيها الكثير من الأشخاص ممن سافروا إلى الشرق الأوسط للانضمام والقتال إلى جانب تنظيم داعش.

Related Posts