Lazyload image ...
2015-09-04

الكومبس – ستوكهولم: قررت لجنة الرعاية الإجتماعية في بلدية Herrljunga، الثلاثاء الماضي، إجراء المزيد من التغييرات التي تقدمها في مجال الرعاية المنزلية للأشخاص المرضى الذين يحتاجون الى عناية خاصة، حيث سيجري الإهتمام بهم من خلال المكالمات الهاتفية والكاميرات بدل أن يقوم الموظفين بزيارتهم في منازلهم وتقديم الرعاية لهم.

ومن التغييرات التي أجرتها اللجنة أيضاً، إزالة عشر وظائف من وظائفها.

ونقلت الإذاعة السويدية (إيكوت) عن رئيس اللجنة الإجتماعية في Herrljunga  لينارت أوتوسون، قوله: نعتقد وعلى المدى الطويل أن من الممكن أن يؤدي ذلك الى تخفيف وتيرة العمل.

وتابع، قائلاً: نريد تفعيل نشاطاتنا، لن نقوم تماماً بإزالة إشرافنا على الأشخاص المشمولين بالرعاية بل سنجري متابعة ذلك بأشكال أخرى.

وتسعى البلدية من خلال هذه الإصلاحات الى خفض عدد الموظفين العاملين بدوام كامل بمقدار عشرة موظفين وعدم توظيف أشخاص جدد في مجال تقديم الرعاية في المنازل.