Lazyload image ...
2015-08-26

الكومبس – سكونه: ناشدت بلدية Örkelljunga جنوب السويد الحكومة ومصلحة الهجرة المساعدة في التعامل مع التدفق الكبير لطالبي اللجوء إليها، محذرة مما قد يسببه ذلك من إحتمال تعرضهم لسوء معاملة وكراهية من قبل الجماعات العنصرية.

وبحسب ما ذكرته صحيفة ” Helsingborgs Dagblad”، فأن البلدية بعثت برسالة الى الحكومة ومصلحة الهجرة، كتبت فيها، أن “الأحوال أصبحت أكثر قسوة وأن الكثير يشعرون بالخوف وإنعدام الأمن ومن ذلك يتأتى خطر زيادة كراهية الأجانب والعداء والعزلة”.

ويبلغ عدد سكان البلدية المنفتحة على إستقبال طالبي اللجوء نحو عشرة الآف مواطن ويقيم فيها نحو 250 طالب لجوء، لكنها ومقابل ذلك تريد الحصول على تعويض عن زيادة التكاليف التي يتسبب بها وجود هذا العدد الكبير نسبياً من طالبي اللجوء في الأماكن العامة وما يتطلبه ذلك من إنتشار جغرافي أكبر لهم.