Lazyload image ...
2012-05-10

أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نظيره الأمريكي باراك أوباما، في اتصال هاتفي، أنه لن يتمكن من المشاركة في قمة مجموعة الثماني يومي 18 و19 مايو/أيار الجاري، وأن رئيس الوزراء دميتري ميدفيديف سوف يمثل روسيا في القمة.

أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نظيره الأمريكي باراك أوباما، في اتصال هاتفي، أنه لن يتمكن من المشاركة في قمة مجموعة الثماني يومي 18 و19 مايو/أيار الجاري، وأن رئيس الوزراء دميتري ميدفيديف سوف يمثل روسيا في القمة.

وقال الكرملين في بيان إن "بوتين أبلغ نظيره الاميركي باراك اوباما خلال اتصال هاتفي بانه لن يتمكن من المشاركة في قمة مجموعة الثماني لانه من المرجح الا ينتهي من تشكيل الحكومة بحلول موعد القمة"، وأوضح البيان أن "الجانب الاميركي تلقى هذه الانباء بتفهم".

وكشفت الناطقة باسم الكرملين ناتاليا تيماكوفا في تصريحات نقلتها وكالة انترفاكس عن ان "رئيس الوزراء(مدفيديف) سيقدم الى الرئيس(بوتين) بحلول منتصف مايو/أيار مقترحات تتعلق بتشكيلة الحكومة". وذكرت أن الرئيس بوتين "سيبدأ بعد ذلك مشاورات مع الاشخاص الذين رشحهم رئيس الحكومة". ولفتت تيماكوفا إلى أن تمثيل مدفيديف لروسيا "يشهد على استمرارية السياسة الخارجية الروسية".

وأشار المستشار الاقتصادي للكرملين ومندوبه في مجموعة الثماني ومجموعة العشرين أركادي دفوركوفيتش إلى أن كلا من بوتين ومدفيديف "لديه تجربة واسعة في المشاركة في قمم مجموعة الثماني ويمكنه القيام بهذه المهمة في شكل فعال".

وأكدت الرئاسة الروسية أن بوتين واوباما سيعقدان لقاء ثنائياً على هامش قمة مجموعة العشرين في المكسيك يومي 18 و19 يونيو/حزيران.

ويوجه بوتين الذي انتخب في الرابع من مارس/ آذار، وتولى مهامه الرئاسية في السابع من الشهر الجاري، انتقادات باستمرار الى الولايات المتحدة ويتهمها بمساعدة وتمويل الحركة الاحتجاجية غير المسبوقة منذ توليه الحكم في العام 2000 والمستمرة منذ الشتاء في روسيا.

وجدير بالذكر أن العلاقات بين واشنطن وموسكو شهدت تحسناً أثناء حكم مدفيديف، لكنها تعرضت منذ أيام إلى نكسة كبيرة على خلفية أزمة نشر الدرع الصاروخية، وتهديدات موسكو بأنها يمكن أن تلجأ إلى تدمير هذه الدرع لأنها تمثل خطراً على قدرتها الدفاعية.

Related Posts