Lazyload image ...
2012-04-05

أقدم رجل يوناني متقاعد على الانتحار امس (الأربعاء) في ساحة سينتاغما الواقعة على مقربة من مبنى البرلمان في العاصمة أثينا الرجل الذي يعمل صيدلانيا ويبلغ 77 عاما وضع حدا لحياته باطلاق رصاصة على رأسه وهو يصرخ بأعلى صوته " عندي ديون كبيرة ولم أعد أحتمل" مضيفا أنه لا يريد أن يحمل عبئا ماليا على أولاده.

أقدم رجل يوناني متقاعد على الانتحار امس (الأربعاء) في ساحة سينتاغما الواقعة على مقربة من مبنى البرلمان في العاصمة أثينا الرجل الذي يعمل صيدلانيا ويبلغ 77 عاما وضع حدا لحياته باطلاق رصاصة على رأسه وهو يصرخ بأعلى صوته " عندي ديون كبيرة ولم أعد أحتمل" مضيفا أنه لا يريد أن يحمل عبئا ماليا على أولاده.

هذه الحادثة أدت إلى حالات انفعال وغضب في اليونان، خاصة مع تزايد فى معدلات الاكتئاب والانتحار بحوالي 20% خلال العامين الماضيين، بعد العمل بخطة التقشف الصارمة وارتفاع معدل البطالة والعجز الاقتصادي فى البلاد 

Related Posts