Lazyload image ...
2015-10-06

الكومبس – ستوكهولم: حذر المعهد الإقتصادي في السويد لأول مرة من إرتفاع أسعار العقارات أو ما يسمى بفقاعة الإسكان بالشكل الذي لا يمكن السيطرة عليه.

وقال المدير العام للمعهد الوطني الإقتصادي ماتس ديلن في حديثه للتلفزيون السويدي: “قلقنا بدأ الآن، نحن في طريقنا الى نهاية المطاف في موقف لا يمكن الدفاع عنه، يجب علينا وقف التطور الحاصل في إرتفاع أسعار المساكن”.

وبحسب ما يتحدث به وسطاء بيع العقارات، فأن معدل سعر السكن في وقتنا الراهن يعادل ضعف سعره قبل عشرة أعوام.

ولا يعزو وسطاء العقارات ذلك الى إرتفاع مستوى دخل الفرد وخفض سعر الفائدة فقط، بل الى قلة عروض البيع مقابل إرتفاع أسعار الشراء.

يقول ديلن، إن الأسعار مستمرة في الإرتفاع وأن معدل الزيادة يتراوح بين 5-10 بالمائة في العام الواحد، لافتاً الى أنه من غير الصحيح الإستمرار في ذلك.

وكان العديد من الخبراء من ضمنهم حائزون على جائزة نوبل، كباول كروغمان وصندوق النقد الدولي ومنظمة التعاون والتنمية، قد أعربوا عن قلقهم من إرتفاع أسعار العقارات غير السليم في السويد.

Related Posts