Lazyload image ...
2014-07-09

الكومبس – ستوكهولم: حذّرت هيئة مكافحة الحرائق في مدينة أوميو شمال السويد، من خطورة اندلاع النيران في الغابات عند ارتفاع درجات الحرارة وهبوب الرياح، موضحة أن الحرارة العالية تؤدي الجفاف وتساعد على انتشار الحرائق.

الكومبس – ستوكهولم: حذّرت هيئة مكافحة الحرائق في مدينة أوميو شمال السويد، من خطورة اندلاع النيران في الغابات عند ارتفاع درجات الحرارة وهبوب الرياح، موضحة أن الحرارة العالية تؤدي الجفاف وتساعد على انتشار الحرائق.

وذكرت أن هناك خطراً من نشوب حرائق كبيرة في المقاطعات الشرقية من البلاد، وتحديداً في سفيالاند ونورلاند، لافتة إلى أن كل المؤشرات تدل على أن الجفاف سينتشر في مناطق أوسع خلال الأسبوع الحالي.

وبحسب توقعات مركز الأرصاد الجوية، فإن الجفاف سيكون شديداً ليس في المقاطعات الشرقية فحسب بل أيضاً في جنوب غوتلاند وأولاند، حيث عند ارتفاع درجات الحرارة فوق الـ 25 درجة مئوية، تصبح الأرض أكثر جفافاً في الغابات.

وترسل طائرات خاصة لمراقبة الحرائق مرة أو مرتين في اليوم في مناطق فيسترابوتن لمراقبة حرائق الغابات.

وبحسب تصريحات مسؤولين في الإنقاذ لوكالة الأنباء السويدية، فإن عقب سيجارة أو شرارة صادرة عن إحدى مكائن الغابات كافية لإضرام النيران في الغابات. مؤكدين على أن أهمية التعامل بحذر مع إشعال النيران، لسهولة وسرعة انتشارها أثناء هبوب الرياح.