Lazyload image ...
2015-09-03

الكومبس – ستوكهولم: حذرت الشرطة السويدية في تحذير نشرته صباح اليوم، من قيام أشخاص محتالين بإرسال رسالة عبر البريد الإلكتروني، يدعون فيها بأنها مرسلة من القسم الإقتصادي في برنامج Spotify في محاول منهم للحصول على معلومات الشخص الحسابية.

ونقلت صحيفة “ميترو” عن أندرش أولفسون العامل في المركز الوطني لمكافحة الإحتيال قوله، إن هناك خطورة كبيرة من أن الكثير من الأشخاص قد يكونون تضرروا من ذلك.

ونصح، قائلاً: لا تجيبوا أبداً على الإيميل، ولا تكتبوا معلوماتكم الحسابية الشخصية.

ويحاول المحتالون على هذه الشاكلة التصيد والإحتيال على الأشخاص من أجل الحصول على أرقام بطاقاتهم الإئتمانية وكلمات السر وغيرها من المعلومات الحسابية المهمة، متظاهرين بأنهم شركة كبيرة أو مؤسسة حكومية.

وأضاف أولفسون، قائلاً، إن على الشخص أن يعرف أن الشركات الجدية لا ترسل مثل هذه المعلومات بالبريد الإكتروني وأن عليه الإتصال بالشركة نفسها إذا راوده أي شك بهذا الخصوص.

وكانت عمليات إحتيال مشابهة قد أجريت في السابق بإسم شركات كبيرة مثل Cdon، Elgiganten و Media markt.

وبحسب الشرطة، فأن من الصعب جداً معرفة الأشخاص الذين يقفون وراء ذلك.

وقد أدرجت الشرطة على موقعها في الفيسبوك الشكل الذي قد تبدو عليه الرسالة الإلكترونية الوهمية، مشددة على عدم النقر مطلقاً على اللينك المرفق بالإيميل:

”Hej!

Tyvärr har vår ekonomiavdelning upptäckt att det inte gick att debitera ert konto. För att du ska kunna fortsätta använda våra tjänster utan avbrott måste du uppdatera dina faktureringsuppgifter.

Länk till sida för “att fortsätta använda Spotify”. (En länk som ni naturligtvis inte ska trycka på).

Hela processen tar 1-2 minuter.

Tack för din tid.

© 2015 Spotify AB.”