Lazyload image ...
2015-09-11

الكومبس – ستوكهولم: حذرت الشرطة السويدية من نوع جديد من أنواع الإحتيال يتم من خلال الفيسبوك، حيث يقوم لصوص إلكترونيين بخداع الناس وسرقة أموالهم من خلال التظاهر بكونهم يمثلون موقعا لإحدى شركات او متاجر التسوق.

وذكرت الشرطة أن محتالين  تمكنوا من خداع إمراة مسنة من خلال الإدعاء بفوزها ببدل الغذاء من متاجر ICA وإستنزفوا من حسابها مبلغ 90 ألف كرون.

ويتصل المحتالون بضحاياهم من خلال الصفحة عن طريق إرسال رسائل فورية ويتحدثون الى عملاء مختارين، مدعين أنهم فازوا بخمسة الآف كرون لشراء الطعام.

ويطلب المحتالون من ضحاياهم منحهم البيانات المصرفية لتحويل مبلغ الجائزة. حيث وبعد ساعات من إعطاء المرأة المسنة لمعلوماتها المصرفية، أُفرغ حسابها الذي كان يحتوي على تسعين ألف كرون.

وقال المسوؤل في المركز الوطني لمكافحة الإحتيال يان أولسون، إن هذه طريقة جديدة تماماً في الإحتيال ولا نعلم حجم الضحايا.

ولا تعرف الشرطة حتى الآن الجهة التي تقف وراء ذلك، لكنها حذرت من عقبات الوقوع في حبال المحتالين.

يقول أولسون، إن لغة المخاطبة والترجمة التي يقوم بها المحتالون باللغة السويدية سيئة، لذلك ربما تعمل الجهة المسؤولة عن ذلك من خارج السويد.

الى ذلك، أطلقت متاجر ICA تحذيراً الى زبائنها على صفحتها الحقيقية في الفيسبوك، ذكرت فيه انها أبغلت أدارة الفيسبوك بذلك.