Lazyload image ...
2015-11-03

الكومبس – ستوكهولم: أظهر مسح قامت به صحيفة “داغنز نيهيتر” أن 70 بالمائة من بلديات السويد تعاني من نقص كبير في أعداد معلمي المدارس التمهيدية.

وقالت رئيسة إتحاد المعلمين في السويد Jaara Åstrand للصحيفة، تصلنا تقارير تفيد بأن الآباء يُنصحون بإبقاء أطفالهم في المنزل.

وبحسب المسح، فأن 70 بالمائة من بلديات السويد تعاني من نقص حاد في أعداد معلمي الروضة أو أنهم سيواجهون نقصاً في ذلك بالمستقبل، كما أن العديد من البلديات نبهت الى أنه سيكون من الصعب السيطرة على التحولات التقاعدية القادمة.

كما أشار المسح الى وجود فروقات كبيرة بين أعداد تلاميذ الروضة التي تضمها المجموعة الواحدة وعدد المعلمين المشرفين على كل مجموعة.