Lazyload image ...
2015-07-13

الكومبس – ستوكهولم:  تعتزم مصلحة الأدوية الأوربية EMA إجراء تحقيق في الآثار الجانبية التي يُشتبه أن يكون لقاح فايروس HPV مسبباً لها.

وبحسب المختصين، فأن نوعين نادرين جداً من الأمراض ومجموعة أعراض مرضية غامضة ظهرت إرتباطاً باللقاح، الذي يُعطى للحد من مخاطر الإصابة بسرطان عنق الرحم.

وذكرت صحيفة “سفنسكا داغبلات”، أن المعارضة في الإتحاد الأوربي حول هذا القرار المثير للجدل كان كبيراً.  

وكانت إنتقادات سابقة قد وجهت الى اللقاح لكنها لم تلق قبولاً، الا أن مصلحة الأدوية الأوربية لا تشكك في فوائد تفوق المخاطر التي قد يسببها لقاح الفايروس.

ويرى Anders Tegnell الموظف في مصلحة الصحة العامة، أن من الجيد أن يتم التحقيق في القضية، مشيراً الى أن ملايين عدة من النساء تلقين اللقاح خلال السنوات العشر الماضية، لذلك فأن الخطر لا يمكن أن يكون كبيراً.