Lazyload image ...
2015-08-31

الكومبس – ستوكهولم: أظهر مسح أجراه مركز نوفوس لإستطلاع الرأي تراجع ثقة الناخبين في ستة من قادة الأحزاب السويدية، في مقدمتهم رئيس الحكومة والحزب الديمقراطي الإشتراكي ستيفان لوفين وحزب البيئة أوسا رامسون.

وبحسب الإستطلاع الذي جرى لتبيان مدى شعبية قادة الأحزاب خلال شهر آب، تراجعت ثقة الناخبين بلوفين من 32 بالمائة الى 26 بالمائة، مقارنة مع إستطلاع شهر آذار/ مارس الماضي.

وإنخفضت ثقة الناخبين برئيسة حزب المحافظين آنا شينبيري باترا الى النصف تقريباً وبنحو 7 بالمائة، مقارنة بالمقياس الأخير، الذي بلغت فيه شعبيتها 13 بالمائة.

تزايد شعبية

مقابل ذلك، تزايدت شعبية رؤساء أحزاب، سفاريا ديموكراتنا جيمي أوكسون، وحزب الوسط آني لوف وحزب الشعب يان بيوركلوند.

وسُجلت لوف أعلى معدلات ثقة الناخبين بنسبة 27 بالمائة، فيما سجلت أدنى معدلات الثقة لدى رئيسة حزب البيئة أوسا رامسون 7 بالمائة ورئيسة الحزب الديمقراطي المسيحي إيبا بوش ثور 9 بالمائة.

وأجري إستطلاع الرأي خلال الفترة من 20-25 آب/ أغسطس وشارك فيه 1009 ناخباً ضمن أعمار تراوحت بين 18-79 عاماً.

Related Posts