Lazyload image ...
2015-06-25

الكومبس – ستوكهولم: أظهر إستطلاع للرأي قام به مركز Ipsos تراجع ثقة الناخبين في رئيس الحكومة السويدية ورئيس الحزب الديمقراطي الإشتراكي ستيفان لوفين بفارق ثماني نقاط مئوية عن آخر إستطلاع أجراه المركز في شهر كانون الثاني/ يناير الماضي.

وبحسب الإستطلاع فأن الثقة بلوفين وصلت الى 34 بالمائة بعد أن كانت 46 بالمائة.

الى ذلك، إرتفعت الثقة برئيسة حزب المحافظين آنا شينباري باترا، متخطية رئيس الوزراء بنقطة مئوية واحدة، حيث حصلت على 35 بالمائة من ثقة الناخبين.

والأمر الجدير بالملاحظة الذي كشف عنه إستطلاع الرأي هو عدم حصول أي رئيس حزب سويدي على ثقة ناخبين تفوق الـ 40 بالمائة، ما لم يحصل منذ عشرة أعوام.

وبلغت نسبة الثقة بكتلتي أحزاب الحمر الخضر وأحزاب المعارضة 40 بالمائة لكل منهما، فيما حصل حزب سفاريا ديموكراتنا على ثقة 15.9 بالمائة من الناخبين وهو أفضل مستوى يحصل عليه على الإطلاق في إستطلاعات إبسوس.

Related Posts