Lazyload image ...
2015-12-21

الكومبس – ستوكهولم: أظهر إستطلاع جديد للرأي قام به مركز Ipsos، تراجعاً في ثقة الناخبين بستيفان لوفين كرئيس للحكومة.

وأوضح الإستطلاع الذي أجري لصالح صحيفة “داغنس نيهيتر”، أن شعبية لوفين بلغت 30 بالمائة، متراجعة بمقدار أربعة وحدات مئوية منذ شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

ووفقاً للصحيفة، فأن معدل الثقة بلوفين هي الأدنى كرئيس للحكومة في السويد منذ عشرة أعوام.

وبينّ الإستطلاع، أن ثقة الناخبين بنائبي رئيس الحكومة أوسا رامسون ووزير التعليم غوستاف فريدولين واللذان يترأسان أيضاً زعامة حزب البيئة ، تراجعتا أيضاً.

وقال مدير البيانات في المعهد دافيد آدلين: “قياساتنا أظهرت أن الحكومة حصلت على درجة سيئة بطريقة تعاملها مع قضية اللاجئين. حيث عبر الناخبين عن إعتقادهم أن لوفين والحكومة لم يتمكنا من النجاح أمام التحديات التي تواجه السويد”.

الى ذلك، أظهر الإستطلاع أن رئيسة حزب المحافظين آنا شينباري باترا، حققت أعلى معدل للثقة بين الناخبين.