Lazyload image ...
2013-07-22

الكومبس – وكالات: ذكرت منظمة صناعة تكنولوجيا المعلومات والإتصالات السويدية، أن هناك تراجعاً في قطاع IT بسبب طول الاجراءات التي تستلزمها مصلحة الهجرة لمنح إقامات العمل.

الكومبس – وكالات: ذكرت منظمة صناعة تكنولوجيا المعلومات والإتصالات السويدية، أن هناك تراجعاً في قطاع IT بسبب طول الاجراءات التي تستلزمها مصلحة الهجرة لمنح إقامات العمل.

ويصعب على الشركات السويدية في قطاع تكنولوجيا المعلومات العثور على الأشخاص من أصحاب المهارات في البلد، لذا تعمد الى إستيراد الأيدي العاملة، الا إنه وبحسب المنظمة، فإن طول الإجراءات التي تتطلبها مصلحة الهجرة لمنح إقامة العمل أدى الى تراجع تطور قطاع تكنولوجيا المعلومات IT في السويد.

وقال كارل يوهان هاميلتون الذي يدير شركة من شركات تكنولوجيا المعلومات وواجه صعوبات مع مصلحة الهجرة في هذا الشأن، أن على المرء الإنتظار ثلاثة أسابيع للحصول على إجابة بالبريد الإلكتروني، فيما يجب الأنتظار في طابور طويلة للحديث عبر الهاتف، وحتى الجواب الذي تحصل عليه يكون صعب الفهم.

وبينّ هاميلتون، إن كل ذلك يؤدي في الواقع الى خلق صعوبات، للأفراد والعملاء ولنا أيضاً.

ويبلغ معدل النمو السنوي في قطاع صناعة تكنولوجيا المعلومات في السويد قرابة 5 بالمائة. وفي العام 2011، جرى توظيف 178000 شخص في السويد في مجال IT، وُزعوا على حوالي 17000 شركة مختلفة.

من جهتها، أوضحت مصلحة الهجرة ان المشكلة الأساسية التي تؤدي الى طول الإجراءات يرجع الى الطلبات الناقصة او المعبأة بشكل غير صحيح التي يجري تقديمها والتي تحتاج الى تكملة. 

Related Posts