Lazyload image ...
2021-06-10

الكومبس – أخبار السويد: سجلت السويد، تراجعاً قياسياً، في عدد الإصابات بالإنفلونزا الموسمية وقيء الشتاء المبلغ عنها بالمختبرات رسمياً، هذا العام، وفق تقارير جديدة صادرة عن هيئة الصحة العامة السويدية.

فخلال فترة مراقبة أمراض الشتاء في السويد الممتدة من الأسبوع 40 في عام 2020 إلى الأسبوع 20 في عام 2021، تم الإبلاغ عن 29 حالة فقط من حالات الإنفلونزا الموسمية

 في حين تراوحت الحالات في المواسم السابقة، بين 8000 و14000 حالة

وكان أيضاً، انتشار فيروس RS (الفيروس المخلوي التنفسي)، الذي يصيب بشكل رئيسي الأطفال دون سن الخامسة، منخفضًا جدًا طوال فصل الشتاء. حيث تم الإبلاغ عن إجمالي 195 حالة تم التحقق منها مختبريًا خلال فترة مراقبة أمراض الشتاء في السويد، وهو أقل عدد من الحالات منذ بدء فترات المراقبة قبل 20 عامًا. في حين يتراوح عدد الحالات من هذا النوع، خلال الموسم العادي بين 2000 وما يزيد قليلاً عن 7000 حالة.

كما انخفض عدد حالات القيء الشتوي إلى مستوى قياسي، فعادة يتم الإبلاغ عن حوالي 4000 حالة خلال موسم واحد، ولكن هذا العام تم الإبلاغ عن ما يزيد قليلاً عن 350 حالة.

وقالت آنا-سارة كارناهان، عالمة الأوبئة في هيئة الصحة العامة، في بيان صحفي، ” إن ما رأيناه هذا العام هو ما نسميه تاريخ غير موسمي”.

وبحسب كارناهان، فإن الإجراءات المتخذة والقيود لمواجهة كورونا، فضلا عن انخفاض معدلات السفر، هي من العوامل، التي ساهمت في تقليل الإصابات بالإنفلونزا الموسمية بهذه النسبة الكبيرة، خلال الشتاء الماضي.

Related Posts