الكومبس – ستوكهولم: اندلعت حرائق عدة متزامنة في مدينة ترولهيتان الليلة الماضية. وأصدرت خدمات الإنقاذ رسالة مهمة للجمهور. فيما نقلت صحيفة أفتونبلادت عن مصادر لم تسمها أن الشرطة تشتبه في أن يكون مجرمو العصابات وراء الحرائق.

واشتعلت النيران في مرآبين للسيارات ومبنى سكني وعدد من السيارات.

تلقت خدمات الإنقاذ عدداً كبيراً من البلاغات حول حرائق عند الساعة 10.30 مساء. واشتعلت النيران في 6 أماكن على الأقل في وقت واحد، دون أن تخلف إصابات.

وعند حوالي الساعة 5:30 صباحاً، أعلنت خدمات الإنقاذ السيطرة على الحرائق في كل الأماكن.

وقال المسؤول المناوب في خدمات الإنقاذ باتريك كارلسون “تركنا منزلاً يحترق بعد منع انتشار النيران، ولم يكن مأهولاً بالسكان”.

وقال المتحدث باسم الشرطة يوران كارلبوم “”نعتقد في أن العمل مخطط له، ولم نعرف السبب بعد”.

في حين ذكرت أفتونبلادت أن الشرطة تشتبه في أن تكون الحرائق من تدبير مجرمي العصابات.

ولا يوجد مشتبه بهم في القضية حتى الآن.

وساعدت الشرطة خدمات الإنقاذ في أعمال الإطفاء.

وقال شاهد في ترولهيتان إن هناك ضجة كبيرة في عدة أجزاء من المدينة، مضيفاً “أفراد من الشرطة في كل مكان من المدينة. جرى تطويق مساحة كبيرة. وتجمع كثير من الناس بدافع الفضول”.

وأصدرت خدمات الإنقاذ خلال الليل رسالة مهمة للجمهور تحثهم فيها على دخول البيوت وإغلاق الأبواب والنوافذ وفتحات التهوية.

وصنفت الشرطة الحوادث جرائم إحراق متعمد وتخريب مشدد.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts