Lazyload image ...
2015-09-01

الكومبس – ستوكهولم: تزايدت الجهات والأوساط غير القانونية التي تصدر الشهادات الجامعية المزورة التي تبيعها لأشخاص يقيمون في السويد بهدف تقديمها للجامعات السويدية.

وتلقى مجلس الجامعات والكليات في السويد UHR خلال السنوات الأخيرة الماضية نحو 40 شهادة دراسية صادرة عن جهات تبيع شهادات وهمية لا قيمة لها.

وبحسب الإذاعة السويدية (إيكوت)، فأنه قبل 15 عاماً لم يكن هناك وجود لحالة واحدة مثل هذه الحالات.

وكانت الإذاعة قد إتصلت بـ “مدير” إحدى تلك الشركات التي تمنح شهادات وهمية ومقرها السويد، حيث يمكن للشخص أن يصبح مهندساً مدنياً في عام واحد فقط، وتبلغ تكلفة شهادة مثل هذه 17000 كرون سويدي.