Foto: Claudio Bresciani / TT
Foto: Claudio Bresciani / TT
2.9K View

طبيب: لا يمكن للجميع أن يصبحوا خبراء في اللقاحات فجأة

الكومبس – ستوكهولم: ازدادت المخاوف من لقاح أسترا زينيكا في الأيام الأخيرة في أجزاء مختلفة من البلاد، وبات بعض الأشخاص يرفضون التطعيم به. في حين دعا الطبيب يوهان ستيرود الجميع إلى أخذ اللقاح، مؤكداً أن فوائده أكبر بكثير من خطر حدوث مضاعفات. وأضاف “لا يمكن للجميع أن يصبحوا خبراء في اللقاحات فجأة. علينا أن نثق بهيئة الصحة العامة”.

وألغى بعض المرضى موعدهم مقدماً عندما عرفوا أنه سيجري تطعيمهم بلقاح أسترا زينيكا، فيما رفض بعضهم ذلك في مركز التطعيم. وقال ستيرود إن هذه الموقف يجب أن تؤخذ على محمل الجد.

وأضاف لـSVT اليوم “إذا كان عمرك أكثر من 65 عاماً، فإن خطر الإصابة بأعراض جانبية خطيرة ضئيل جداً”.

وكان اللقاح الذي تنتجه الشركة السويدية البريطانية أسترا زينيكا أثار جدلاً كبيراً بعد إصابة عدد محدود جداً من الملقحين به بجلطات أو نزيف دموي. وخلصت وكالة الأدوية الأوربية إلى وجود صلات محتملة بين اللقاح وهذه الآثار الجانبية، غير أنها أشارت في الوقت نفسه إلى أن اللقاح فعال وفوائده تفوق مخاطره.

وقررت السويد بعد إيقاف اللقاح استئناف استخدامه لكن فقط للأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم الـ65 عاماً. ورأت هيئة الصحة العامة أن الاشخاص الذين أصيبوا بالآثار الجانبية المحتملة كانوا جميعهم تحت هذا العمر.

إهدار جرعات

وفقاً ليوهان ستيرود، تضطر محافظة ستوكهولم إلى التخلص من مئات الجرعات من لقاح أسترا زينيكا كل يوم نتيجة رفض المرضى، وعدم وجود أشخاص بديلين لإعطائهم اللقاح، حيث يجب استخدام الجرعات في غضون ساعات قليلة.

وفي مستشفى جامعة سالغرينسكا في يوتيبوري هناك تقارير تفيد بأن جرعات من لقاح أسترا زينيكا أهدرت نتيجة رفض الناس، وفق صحيفة اكسبريسن.

Related Posts