Lazyload image ...
2013-06-07

الكومبس – وكالات: كشفت الكمارك السويدية عن تزايد في عدد الأشخاص القادمين الى السويد والذين يقومون بتهريب المخدرات عن طريق إبتلاعها على شكل كبسولات صغيرة.

الكومبس – وكالات: كشفت الكمارك السويدية عن تزايد في عدد الأشخاص القادمين الى السويد والذين يقومون بتهريب المخدرات عن طريق إبتلاعها على شكل كبسولات صغيرة.

ونقلت الإذاعة السويدية (إيكوت) عن مدير العمليات في مصلحة الكمارك ميكائيل ليندغرين ان تهريب المخدرات الى السويد عن طريق كبسولات يجري إبتلاعها تزايد وان المهربين هم من الرجال والنساء على حدٍ سواء ومن أعمار وجنسيات مختلفة.

وقال ليندغرين ان هيئة وأشكال الأشخاص الذين يقومون بتهريب المخدرات لا توحي بإنهم يفعلون ذلك، اذ يبدون من الأشخاص المألوفين الذين نصادفهم في طريقنا، موضحاً: المراءة مهربة المخدرات، بدت مثل أمي او أختي، مألوفة ولم يكن لأحد ان يشتبه بأنها تقوم بتهريب المخدرات.

وبينّ ليندغرين إنه ومنذ بداية العام الجاري وحتى الآن، جرى الكشف عن 17 مهرب قاموا بإبتلاع المخدرات بعد وضعها في كبسولات صغيرة، فيما إعتادت مصلحة الكمارك ان تُوقف في الغالب 20 شخصاً سنوياً بتهمة تهريب المخدرات بهذه الطريقة.

وأوضح ليندغرين ان طول الكبسولة التي يجري حشوها بالمخدرات يبلغ 5 سم وتزن قرابة الـ 10 غرامات، ويمكن للمهرب ان يقبض مبلغ يتراوح بين 5000 -25000 الف كرون عن كل رحلة تهريب.

ولفت ليندغرين الى ان معظم المهربين لديهم عوائل وأطفال في بلادهم، مشيراً ان الشخص الذي يرضى بتهريب مخدرات لا بد ان يكون بوضعية بائسة جداً في بلده.

وتحدث ليندغرين عن قصة شابة حامل في الـ 19 من عمرها، ضُبطت في مطار سكافستا Skavsta، وكانت قد إبتلعت قرابة الكيلو غرام من الكوكايين بعد حشوها في كبسولات.

Related Posts