Lazyload image ...
2015-11-04

الكومبس – ستوكهولم: أعلن مجلس الخدمات الاجتماعية Socialstyrelsen أن الأطباء الأجانب وخاصةً من القادمين الجدد سيحصلون على المزيد من الفرص لإثبات كفاءتهم المهنية والعملية في السويد.

وبين المجلس أن الأطباء الأجانب من خارج دول الاتحاد الأوروبي وخاصةً اللاجئين والقادمين الجدد أصبح بإمكانهم إجراء فحص التعديل الطبي المعروف بـ Tuleprov أكثر من مرة في السنة وفي العديد من الأماكن للحصول على شهادة الرخصة السويدية لمزاولة مهنة الطب.

وكان الأطباء الأجانب في السابق يضطرون للانتظار لفترات طويلة قبل تمكنهم من الحصول على شهادة رخصة مزاولة مهنة الطب في السويد لأن الامتحان كان يجري مرتين في العام وفي مدينتين فقط هما ستوكهولم ومالمو.

وأوضح مجلس الخدمات الاجتماعية أنه حرص على إتاحة الفرصة للأطباء الأجانب من خلال زيادة أماكن إجراء فحوصات التعديل الطبي وزيادة عدد مواعيد الاختبارات السنوية.

وذكرت وكالة الأنباء السويدية TT أن مسؤولي المجلس المكلفين بإعداد الدراسة سيقدمون اقتراحاتهم في الشهر المقبل حول الكيفية التي ستكون عليها الاختبارات الجديدة.

وقالت المديرة العامة لمجلس الخدمات الاجتماعية Olivia Wigzell لصحيفة Dagens Medicin  إنها تأمل أن يتم تطبيق نتائج المقترحات وتطوير آلية العمل في بداية العام المقبل.

وأكدت أن المجلس يريد التعاون مع أرباب العمل المهنيين من أجل تطوير نظام الاعتماد أكثر على الممارسة العملية من خلال التركيز على كفاءة الطبيب المهنية ومدى معرفته وإطلاعه العلمي وتقليل الاعتماد على الوثائق التي تثبت تمتعه بالشهادة الطبية.