Lazyload image ...
2014-06-14

الكومبس – ستوكهولم: شددت السويد قوانينها المرورية على سائقي المركبات الذين يقودون سياراتهم تحت تأثير الكحول.

الكومبس – ستوكهولم: شددت السويد قوانينها المرورية على سائقي المركبات الذين يقودون سياراتهم تحت تأثير الكحول.

وكان قانون جديد دخل حيز التنفيذ في كانون الثاني (يناير) 2012، نص على أن السائق يعتبر مخموراً، أذ بلغت نسبة الكحول في دمه 0.2 بروميله، ومع التشديدات الجديدة، إرتفعت العقوبة من السجن لمدة شهر واحد الى ما لا يقل عن العام.

ورغم المخاطر الكثيرة والمعروفة التي قد تنتج عن تعاطي الكحول وسياقة المركبات، الا ان الأرقام تشير الى أن 15000 سائق، يقودون مركباتهم، يومياً وهم في حالة سُكر، الأمر الذي دفع الى تشديد القوانين بهذا الخصوص.

وبحسب إحصائيات المجلس الوطني لمنع الجريمة BRÅ، جرى الإبلاغ عن 26700 حالة سكر أثناء القيادة خلال العام 2012، وهو رقم خطير، يكشف عن المخاطر التي يمكن أن تعترض حياة هذا العدد الكبير من الأشخاص.