تشييع الطفلة يارا اليوم
Published: 6/5/14, 11:36 AM
Updated: 6/5/14, 11:36 AM

الكومبس – كارلستاد: جرت اليوم في مدينة كارلسكرونا السويدية مراسيم تشييع الطفلة يارا محمد النجار ذات الأعوام الثمانية، والتي يُشتبه أنها قتلت على يد أقارب لها كان من المفترض أن يقوموا بحضانتها.

الكومبس – كارلستاد: جرت اليوم في مدينة كارلسكرونا السويدية مراسيم تشييع الطفلة يارا محمد النجار ذات الأعوام الثمانية، والتي يُشتبه أنها قتلت على يد أقارب لها كان من المفترض أن يقوموا بحضانتها.

وجرت المراسيم في الساعة العاشرة، صباح اليوم، بحضور والد الطفلة الذي حصل على تأشيرة دخول السويد لحضور مراسيم دفن إبنته، فيما اجتمع زملاء يارا ومعلماتها في المدرسة وحشد من الراغبين بالحضور والمساهمة في إيقاد شمعة او وضع الزهور على نعشها وكتابة التعازي في دفتر خصص لذلك، كما سيكون بمقدور الأطفال الرسم والكتابة للطفلة يارا، حيث كان من المقرر أن يوارى جثمانها الثرى قبل ظهر اليوم.

وكانت السفيرة الفلسطينية هالة حسني فريز، ذكرت في حديث هاتفي مع "الكومبس"، أن القنصلية السويدية العامة في القدس الشرقية، هي التي منحت والد يارا تأشيرة دخول إلى السويد، وشكرت الجهود السويدية التي ساهمت بتأمين خروجه من قطاع غزة، ووصوله إلى السويد، كما ثمنت الجهود الكبيرة التي قامت بها السلطات المحلية في كارلسكرونا للقيام بكافة الترتيبات المتعلقة بالدفن بالتنسيق مع السفارة الفلسطينية.

وقد عُثر على الطفلة يارا القادمة من غزة ميتة، مساء 30 نيسان (أبريل)، عشية عيد القديسة فالبورجا. حيث يُشتبه أن يكون خالها وزوجته، المعتقلان حالياً واللذان كانا يتولان حضانتها مسؤولان عن موتها.

وكان والد يارا، قد وصل مطار العاصمة ستوكهولم امس، قادماً من قطاع غزة، حيث سافر مباشرة الى مدينة كارلسكرونا، للمشاركة بمراسيم دفن إبنته.

3950c4c9e185975f2bd401c1416a1a5f.jpg

الصور خاصة بالكومبس

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved