Lazyload image ...
2015-12-22

الكومبس – ستوكهولم: تصاعد الجدل من جديد بين الأحزاب المعارضة لإزالة مطار برّوما في ستوكهولم، وبين التي تؤيد إزالته وبناء المساكن فيه، وذلك بعد قرار بإيقاف التحقيق في مشروع الإسكان الذي كانت الحكومة تريد البدء به بعد رفض الأغلبية البرلمانية لذلك، حيث كان التحقيق في المشروع قد جاء بناء على طلب من السياسيين المحليين.

ووصف وزير الإسكان عن حزب البيئة محمد قبلان وقف العمل بالمشروع بانه ” قرار مؤسف”.

وعبر نائب رئيس بلدية ستوكهولم عن حزب البيئة دانيال هيلدين عن قلقه من الآثار المترتبة على إيقاف مشروع بناء المساكن الذي كان من المنتظر البدء به في المطار بعد إزالته.

وأوضح، أن الأمر يتعلق بدراسة جدوى بناء عدد كبير من المنازل في ستوكهولم، حيث يعد نقص السكن من أكبر المشاكل لدينا.

وقال قبلان، إنه ليس على الحكومة الرضوخ للأغلبية البرلمانية، مضيفاً بأنه ينبغي على البرلمان السويدي عدم التدخل في صلاحيات الحكومة بالتحقيق في ذلك، الأمر الذي تتفق عليه جزئياً اللجنة الدستورية في البرلمان.