تضارب اعترافات المشتبه بهما في مقتل الطفلة يارا
Published: 5/6/14, 1:12 PM
Updated: 5/6/14, 1:12 PM

الكومبس – كارلسكرونا: تضاربت المعلومات التي أدلى بها خال الطفلة يارا وزوجته المشتبه بقتلهما لها، حول ما حصل في تلك الليلة.

الكومبس – كارلسكرونا: تضاربت المعلومات التي أدلى بها خال الطفلة يارا وزوجته المشتبه بقتلهما لها، حول ما حصل في تلك الليلة.

وكان قد عُثر على الطفلة يارا، ثمانية أعوام، دون حراك في منزل خالها وزوجته، الأربعاء الماضي، حيث كانت تقيم معهما في كارلسكرونا، أقصى جنوب شرق السويد، فيما انتشرت على جسدها إصابات بالغة، بسلاح لم يتم تسميته، فنقلتها سيارة إسعاف لتتوفى في المستشفى.

وبحسب وسائل الإعلام السويدية، فإن المعلومات التي تحدث بها خال الفتاة وزوجته، تضاربت في نقاط عدة، فيما لم يعرف حتى الآن أسباب وفاة الطفلة.

وتنتظر الشرطة الحصول على البيانات الأولية لأسباب الوفاة من خلال تشريح جثة الطفلة اليوم.

وتحيط الجريمة التي صدمت الرأي العام المحلي في المنطقة، الكثير من الالتباسات، من بينها أن الشرطة والإسعاف لا يعرفون حتى الآن من الذي أبلغ عن الجريمة.

وتفيد معلومات حصل عليها موقع "الكومبس" من مصادر فلسطينية في السويد، أن الطفلة كانت تقيم في بيت خالها منذ حوالي تسعة أشهر، بعد أن وصلت من قطاع غزة عن طريق الإمارات بدون أهلها وقدمت لجوء، على أمل أن يستطيع أهلها الالتحاق بها بواسطة قوانين لم الشمل، وذلك بعد اتفاق بين والديها وعائلة خالها المقيمة في السويد.

وكانت الطفلة يارا قد حصلت على الإقامة قبل أيام فقط من مقتلها. فيما تؤكد معلمتها أنها كانت تلميذة رائعة وذكية.

وتؤكد مصادر عدة، أن الطفلة كانت تعاني من سؤء المعاملة في منزل خالها وأن زوجة خالها تعاني من أزمات نفسية ولديها سجل لدى الأطباء النفسانيين، فيما يرى البعض أن قتلها كان بسبب خلافات عائلية.

de61ef88695fef60bb52331ffbbd12db.jpg

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved