Lazyload image ...
2015-04-29

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت دراسة إستقصائية قام به التلفزيون السويدي Svt، أن أعداد المتسولين من مهاجري الإتحاد الأوربي تضاعف في السويد الى أكثر من الضعف مقارنة بالعام الماضي.

ووفقاً للتلفزيون هناك نحو 4000 شخص، يتسولون في الشوارع السويدية في الوقت الحالي.

وبحسب المسح، فأن 220 مجلساً بلدياً، ذكروا أن هناك متسولين في بلدياتهم، فيما أوضح 40 مجلسا بلديا آخر أنه قبل عام مضى كانت شوارع بلدياتهم خالية من المتسولين، لكنها لم تعد كذلك الآن.

وقال المنسق الوطني للعمل مع متسولي الإتحاد الأوربي مارتين فالفريدسون، إن زيادة أعدادهم يخلق حالة من التنافس على الأماكن المتاحة للتسول فيها، وهذا ما إنتشر في جميع أنحاء البلاد.

وأوضح، أن المتسولين يأتون من دول عدة، مثل رومانيا وبلغاريا والمجر وجمورية التشيك وسلوفاكيا، وأن الوضع بالنسبة لهم أصبح أكثر صعوبة، حيث ستؤدي الزيادة في أعدادهم الى تهديد بعضهم للبعض الآخر وحتى إستخدام العنف والإبتزاز للجلوس في أماكن معينة والتسول فيها.

وعملياً يمكن ملاحظة زيادة أعداد المتسولين في شوارع السويد بمجرد إلقاء نظرة سريعة على متاجر المواد الغذائية وبقية أنواع المتاجر، حيث يجلس متسول أو أكثر أمام كل مدخل من مداخل تلك المتاجر للتسول من المتبضعّين.

ولا تريد السويد حظر التسول كما فعلت دول أوربية أخرى من منطلق أنه من الصعب حظر الفقر، رغم أن أعداد غير قليلة من السويديون يدعون الى ذلك.