Foto Christine Olsson / SCANPIX TT
Foto Christine Olsson / SCANPIX TT
5.3K View

الكومبس – ستوكهولم: ارتفع العام عدد التقارير، التي قدمتها مؤسسة التأمينات الاجتماعية إلى الشرطة السويدية حول حالات غش واحتيال في أموال المساعدات المقدمة من المؤسسة تتعلق بالإجازات المرضية ومساعدات السكن ونقدية الأطفال وغيرها.

ووفق أرقام جديدة صادرة عن المؤسسة، بلغ عدد تلك التقارير 5700 تقرير – بزيادة ثلاثة أضعاف في خمس سنوات.

وحسب وكالة الأنباء السويدية، فإن أحد التفسيرات لهذا الارتفاع في التقارير، هو أن المؤسسة تتلقى المزيد من الإخطارات عن عمليات الغش.

و تم إجراء ما مجموعه 27400 تحقيق رقابي، تبين من خلالها، أن ما يزيد قليلاً عن واحد من كل خمسة تحقيقات، قد رُفع بشأنها تقارير للشرطة السويدية.

وتشير مؤسسة التأمينات الاجتماعية، إلى زيادة التعاون بين مختلف السلطات والبلديات في هذا الأمر، فضلاً عن بلاغات من الجمهور نفسه، وهو ما لعب دوراً في الكشف عن العديد من حالات الغش.

واستثمرت المؤسسة في السنوات الأخيرة، المزيد من الأموال والجهد، لتشديد إجراءاتها وزيادة الضوابط.

وقالت بريت ماري هولتستروم مديرة إدارة الأعمال في المؤسسة، “الموظفون باتوا أفضل في كشف تلك الحالات، فنحن نجد طرقًا جيدة ونعمل بشكل منهجي ومنظم للغاية”.  

Related Posts