Tomas Oneborg / SvD / TT
Tomas Oneborg / SvD / TT
2021-10-27

الكومبس – اقتصاد: يسير تعافي الاقتصاد السويدي والتمويل الحكومي بعد وباء كورونا، بوتيرة أسرع مما كان متوقعًا، وفق بيان لمكتب الدين الوطني Riksgälden.

وأمام هذا التعافي سيقلص المكتب من اقتراض السندات بالكرون أو بالعملات الأجنبية مع التوقعات بانخفاض دين الحكومة المركزية في   في عامي 2022 و2023.

وبالتالي يتوقع مكتب الدين الوطني، أن يكون رصيد الميزانية إيجابيًا بالفعل هذا العام بمقدار 55 مليار كرون، مقارنة بالتوقعات السابقة، للعام المالي 2021 و2022.

وقال المدير العام لمكتب الدين الوطني، هانز ليندبلاد في بيان صحفي: “نرى أيضًا أن سوق العمل يزداد إشراقًا، على الرغم من أنه من المتوقع أن ينخفض ​​عدد العاطلين عن العمل لفترات طويلة ببطء”.

وحسب توقعات المكتب سيرتفع أيضاً، نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 4.2 في المئة من 3.5 في المائة في التوقعات السابقة مع العودة للانخفاض في عام 2022 إلى 3.5 في المئة.

وأشار مكتب الدين الوطني إلى أنه إذا استمر الانتعاش الأخير لفترة أطول من المتوقع، فقد يؤدي ذلك إلى أسعار فائدة أعلى ونمو أقل مما كان متوقعا. ومع ذلك، فإن توقعات المكتب هي أن ارتفاع التضخم مؤقت، حسب ما جاء في البيان الصحفي للمكتب.

Related Posts