Lazyload image ...
2019-05-23

 الكومبس – اقتصاد: تعمل الخطوط الجوية الإسكندنافية (SAS) ضمن مشروع شراكة مع شركة صناعة الطائرات الأوروبية (إيرباص) لبحث احتياجات النظام البيئي والبنية التحتية للطائرات الهجينة والكهربائية.

ستشمل الشراكة مشروع بحث للتحقيق في التحديات “المتعلقة بالعمليات والبنية التحتية المرتبطة بإدخال الطائرات الهجينة والكهربائية على نطاق واسع في حركة المرور التجاري”، وفقًا لبيان نشرته SAS.

وقال ريكارد جوستافسون، الرئيس التنفيذي لشركة SAS، في مؤتمر صحفي: “نحن فخورون بعملنا الطموح في مجال الاستدامة، ويسرنا الآن أن شركة إيرباص قد اختارت شركة SAS لتتعاون معنا في هذا المشروع في المستقبل” مؤكداً أنه إذا تحقق الهدف من المشروع وأصبح حقيقة واقعة فإن ذلك سيحدث ثورة في وقف الانبعاثات لضارة بالبيئة 

اقرأ أيضا: ما هو تأثير إضراب SAS على مستقبل شركة الطيران؟

ومن المقرر أن يبدأ التعاون بين الشركتين في يونيو 2019 ويستمر حتى نهاية عام 2020

ويتضمن المشروع أيضًا، خطة لإشراك مورد للطاقة المتجددة وكذلك معالجة النظام البيئي لعمليات الطائرات بالكامل من أجل دعم أفضل لانتقال صناعة الطيران إلى الطاقة المستدامة.

Related Posts