Lazyload image ...
2015-10-21

الكومبس – ستوكهولم: تعرض صباح اليوم مسكن قيد التجهيز لإيواء واستقبال طالبي اللجوء في بلدية Upplands Väsbyلأعمال التخريب.

وتلقت الشرطة السويدية حوالي الساعة السادسة من صباح اليوم إنذاراً من قبل حارس الأمن في مسكن اللاجئين عندا قام أحد الأشخاص المجهولين بتحطيم زجاج نافذة مبنى مدرسة Smedby  القديم، حيث اكتشف الحارس أن الشخص قام بإلقاء قنبلة حارقة محلية الصنع.

وقال المتحدث باسم الشرطة Hesam Akbari للراديو السويدي إن المؤشرات تدل على أن الشخص أو الأشخاص الذين هاجموا المبنى وحاولوا اقتحامه كانوا يعتزمون إشعال النيران في الكامب.

وأشار إلى أن الشرطة طوقت مكان الحادث هي يقوم الفريق التقني الفني بإجراء الفحوصات اللازمة للمكان والبدء بعملية التحقيق لمعرفة المشتبه بارتكابهم حادث الاعتداء على مسكن اللاجئين.

وبين أكباري أن الشرطة صنفت الحادث ضمن فئة جريمة الحرق العمد، وقامت بمصادرة المعدات التي تم استخدمها لإضرام النيران في المركز.

من جهتها أوضحت مسؤولة التواصل في بلدية أوبلاندس فيسبي Anna Malm إنه من غير الواضح بعد فيما إذا سيتم استخدام المينى كمسكن لإيواء اللاجئين بعد وقوع حادثة اليوم.

وأضافت أنه كان من المفترض أن يتسع المركز الذي كان يتم تجهيزه لإيواء واستقبال طالبي اللجوء لعدد يتراوح بين 50 و70 شخص.


Related Posts