Lazyload image ...
2014-06-17

الكومبس – ستوكهولم: كشف مسح لمصلحة بيئة العمل عن أن ظروف العمل لدى العاملين في مجال الرعاية الصحية والاجتماعية، والتي تهيمن عليها النساء، هي غالباً متدنية، مطالبة بتحسين ظروف هذا القطّاع الذي يتوقع نموه بشكل كبير في المستقبل.

الكومبس – ستوكهولم: كشف مسح لمصلحة بيئة العمل عن أن ظروف العمل لدى العاملين في مجال الرعاية الصحية والاجتماعية، والتي تهيمن عليها النساء، هي غالباً متدنية، مطالبة بتحسين ظروف هذا القطّاع الذي يتوقع نموه بشكل كبير في المستقبل.

وطالبت Arbetsmiljöverket بتحسين 75% من أصل 700 مكان خضع لمسحها ورقابتها. وبحسب المصلحة فإن مساعدة كبار السن قد تؤدي إلى التعرض للإصابات في مناسبات مختلفة، كما أن أغلب تأثيرات هذا النوع من العمل هو على المدى الطويل، وقد يكون تفسيراً لأن النساء يأخذن إجازات مرضية أكثر بـ 40% من الرجال، وأنهن يتقاعدن قبل سن التقاعد المعروف.

وأكّدت المصلحة أن المشكلة لا تؤخذ على محمل الجد، وأن استمرار الشروط السيئة سيصعّب من توظيف أشخاصاً جدد، لأن هذا القطّاع سينمو بشكل كبير خلال العشرين سنة القادمة، مطالبة هيئات المحافظات والبلديات والنقابات بالقيام بإجراءات لتحسين هذا المجال.

وأشار التقرير إلى أن قطاع عمّال المستودعات، الذي يهيمن عليه الرجال، شهد تحسناً وانخفاضاً في الإصابات، حيث نشرت ثقافة للوقاية من الحوادث، فيما يفتقد لهذه المنهجية في أماكن العمل التي يغلب عليها الطابع النسائي.