Lazyload image ...
2012-09-25

الكومبس – أصدرت مفوضية المجلس الأوروبي لمكافحة العنصرية ومن اجل التسامح، تقريرا رصدت فيه تحسنا في العمل على مكافحة العنصرية والتمييز في السويد، لكن التقرير نبه إلى أن هناك الكثير مما يتطلب عمله. وينظر المجلس الاوروبي عادة في الاجراءات المتخذة لمحاربة التمييز في مجالات السكن، العمل، المدرسة، الرعاية الطبية والنظام القضائي.


الكومبس – أصدرت مفوضية المجلس الأوروبي لمكافحة العنصرية ومن اجل التسامح، تقريرا رصدت فيه تحسنا في العمل على مكافحة العنصرية والتمييز في السويد، لكن التقرير نبه إلى أن هناك الكثير مما يتطلب عمله. وينظر المجلس الاوروبي عادة في الاجراءات المتخذة لمحاربة التمييز في مجالات السكن، العمل، المدرسة، الرعاية الطبية والنظام القضائي.

التقرير الجديد يطالب السويد باجراءات حازمة ضد العنصرية عبر الانترنيت، وتسهيل لم شمل العائلات المهاجرة. كما يشير التقرير في ذات الوقت الى تحسن السويد في عدد من المجالات، عما كان عليه الامر في تقرير العام 2005.

ومن بين التغييرات التي اعتبرها التقرير إيجابية وأثنى عليها: سن قانون مكافحة التمييز، الاعتراف بالسامر كشعب اصلي وتشكيل مكتب وكالة الجمهور ضد التمييز، بالاضافة الى عدد من التغييرات في القوانين التي تجري نحو نفس التوجهات. 

وكالات