Foto: Marcus Ericsson/TT
Foto: Marcus Ericsson/TT
2018-12-12

الكومبس – ستوكهولم: خلص تقرير حكومي سلمت نتائجه إلى وزيرة التعليم العالي والمعارف آنا إيكستروم، ان هناك حاجة في السويد الى المزيد من المترجمين المؤهلين، ومن أجل ذلك ينبغي توفير 1250 مقعداً دراسياً في الجامعات لتحقيق ذلك.

وبالإضافة الى ذلك، اقترح التحقيق عدم السماح بأن يتم توظيف الأطفال كمترجمين لذويهم.

وقام المحقق غونر هولمغرين بأعداد التقرير الذي استغرق عاما من الوقت، حيث تتبع نشاطات الترجمة في البلاد وخرج بعدد من المقترحات حول كيفية تحسين نوعية الترجمة.

قاعدة نقاش أساسية

وستكون المقترحات التي خلص إليها التقرير أساسا قاعدة نقاش أساسي للحكومة المستقبلية، إذا ما أرادت القيام بشيء حول هذا الموضوع، بحسب ما ذكرته إيكستروم عند تسلمها لنتائج التقرير.

ويتألف التقرير من 723 صفحة.

وتكمن المشكلة في أن الكثير من المترجمين الفوريين في الوقت الحالي لا يملكون المهارات الكافية. حيث لا تتطلب مهمة الترجمة أن يكون لدى الشخص شهادة خاصة.

وقالت هولمغرين: “من المربح والمهم أن يجري الأمر بشكل صحيح. شهدنا على سبيل المثال العديد من قضايا الهجرة التي وردت فيها معلومات غير صحيحة، ما أدى الى أخذ قرارات خاطئة بخصوص تلك القضايا، وذلك بسبب نقص معارف المترجم.

Related Posts