Lazyload image ...
2015-09-01

الكومبس – ستوكهولم: تواجه السويد خطر فقدان العديد من أصحاب الكفاءات العملية والمهارات المهنية المرموقة والمميزة، بسبب طول فترات انتظار حصول الأطباء الأجانب والقادمين الجدد على رخصة مزاولة المهنة وهوية الطبيب السويدية.

وكشف تقرير أعده التلفزيون السويدي SVT أن أعداد هائلة جداً من القادمين الجدد يتمتعون بشهادات جامعية علمية عالية المستوى في مجال الرعاية الصحية والطبية والعناية بالمرضى.

ووصل عدد المتقدمين بطلبات لمجلس الخدمات الاجتماعية Socialstyrelsen للحصول على رخصة مزاولة المهنة خلال السنوات الثلاث الماضية لحوالي 1229 شخص، في حين من المتوقع أن يبلغ عددهم هذا العام حوالي 2200 شخص.

وأشار التقرير إلى أنه على الرغم من تلقي مدلس الخدمات الاجتماعية المزيد من الأموال، إلا أن ذلك لم يؤدي إلى تقليل فترات الانتظار بل على العكس تماماً فقد ازدادت فترات الانتظار زيادة كبيرة.

وقالت مديرة قسم الأعمال في المجلس Pernilla Ek أن مدلس الخدمات الاجتماعية ليس راضياً عن الوضع الحالي، ولذلك يجب الإسراع أكثر في البت بطلبات منح رخص مزاولة المهنة بالنسبة للأطباء.

وأضافت أن المشكلة تكمن في عدم وجود الموارد الكافية لمعالجة كافة الطلبات المقدمة للمجلس.