Anders Wiklund/TT
Det är vanligt att moskéer i Sverige angrips och utsätts för skadegörelse. På bilden den shiamuslimska moskén Imam Ali Islamic Center i Järfälla som skadades i en brand i fjol. Arkivbild.
Anders Wiklund/TT Det är vanligt att moskéer i Sverige angrips och utsätts för skadegörelse. På bilden den shiamuslimska moskén Imam Ali Islamic Center i Järfälla som skadades i en brand i fjol. Arkivbild.
2018-06-12

الكومبس – أوبسالا: ذكر تقرير أصدره البروفيسور ماتياس غارديل، من جامعة أوبسالا السويدية، أن مهاجمة المساجد في السويد، وتعريضها للتخريب، أصبح أمراً شائعاً على حد وصفه.

ووفقاً للتقرير الذي سيتم نشره في وقت قريب، تعرضت حوالي 40 جمعية إسلامية الى هجوم العام الماضي 2017، البعض منها لعدة مرات.

واستند البروفيسور غارديل في تقريره على مسح شمل 173 تجمعاً إسلامياً. قال 106 منهم إنهم تعرضوا الى اعتداء مرة واحدة على الأقل خلال العام الماضي، ما يعني نسبة 59 بالمئة من مجموع الجمعيات التي شملها الاستطلاع.

وذكر 38 تجمعاً إسلامياً أنهم تعرضوا الى هجمات لعدة مرات خلال العام 2017.

وتتخذ الهجمات على المساجد أشكال مختلفة من بينها إضرام النار فيها، أو محاولة إحراقها أو إلحاق الضرر بها.

وقال المسؤول في هيئة دعم اتحاد الأديان ماكس ستوكمان، إن هذا يشكل في الأساس تهديداً لحرية الأديان في السويد.

وساهمت الهيئة في التقرير وقامت بتمويله.

Related Posts