Lazyload image ...
2012-09-28

الكومبس – واشنطن: انتهت مجموعة كبيرة من المختصين في الولايات المتحدة من البحث في نتائج ضربة إسرائيلية أو أمريكية محتملة لمنشآت الطاقة النووية في إيران وأصدرت تقريرها في 56 صفحة حيث ذكر أن هذه الضربة لن تؤدي الى إيقاف برنامج إيران النووي نهائياً، ولكنها بالمقابل ستؤدي الى الكثير من العواقب الوخيمة.


الكومبس – واشنطن: انتهت مجموعة كبيرة من المختصين في الولايات المتحدة من البحث في نتائج ضربة إسرائيلية أو أمريكية محتملة لمنشآت الطاقة النووية في إيران وأصدرت تقريرها في 56 صفحة حيث ذكر أن هذه الضربة لن تؤدي الى إيقاف برنامج إيران النووي نهائياً، ولكنها بالمقابل ستؤدي الى الكثير من العواقب الوخيمة.
فأكثر من ثلاثين من رجال ونساء السياسة الخارجية والقادة العسكريين والباحثين المستقلين عكفوا على دراسة أبعاد هذه العملية وكتبوا في تقريرهم أن هجوماً تشنه إسرائيل بمفردها يمكنه أن يؤخر البرنامج النووي الايراني سنتين على الأكثر، بينما يمكن لهجوم إسرائيلي أمريكي مشترك أن يؤخر هذا البرنامج أربع سنوات على أبعد تقدير. وفي كلتا الحالتين سيؤدي الهجوم الى أعمال انتقام مباشر وغير مباشر من جانب النظام الايراني، كما إنه سيؤدي كذلك الى تفكك التحالف الدولي القائم الآن بقيادة الولايات المتحدة والذي يفرض عقوبات شديدة على إيران، ومن المحتمل أن يدفع إيران الى أن تثبّت إيران قرارها بامتلاك سلاح نووي

وكالات