تقرير يكشف عن زيادة حالات الانتحار في السويد
Published: 7/28/14, 2:19 PM
Updated: 7/28/14, 2:19 PM

الكومبس – ستوكهولم: كشف إحصاء لمجلس الخدمات الاجتماعية للعام 2013، أن مجموع حالات الانتحار ازداد في السويد للعام الثاني على التوالي، وبشكل خاص بين الشباب والمراهقين بأعمار بين 15 و 24 عاماً، حيث جائت الأرقام الأعلى منذ العام 1989.

الكومبس – ستوكهولم: كشف إحصاء لمجلس الخدمات الاجتماعية للعام 2013، أن مجموع حالات الانتحار ازداد في السويد للعام الثاني على التوالي، وبشكل خاص بين الشباب والمراهقين بأعمار بين 15 و 24 عاماً، حيث جائت الأرقام الأعلى منذ العام 1989.

ونشر التلفزيون السويدي SVT أرقام الإحصاء، الذي أظهر أن مجموع حالات الانتحار ارتفع من 1378 حالة عام 2011، إلى 1600 حالة عام 2013.

ولعقود مضت استمرت نزعة انحسار حالات الانتحار، حيث كان العام 2011 الأقل عدداً منذ العام 1980 بـ 1378 حالة. إلا أن الرقم بدأ يرتفع مجدداً في العامين الأخيرين، مع أخذ الزيادة السكانية بعين الاعتبار.

وكان البرلمان السويدي أقر في العام 2008 برنامجاً لمنع الانتحار يحتوي على تعليمات واضحة للمؤسسات الحكومية. إلا أنه وبحسب أخصائيين، كان ينقص تفاعل بين جهات عديدة، مشددين على أن هيئة البلديات والمقاطعات في السويد هي المسؤولة الأولى عن صحة المواطنين والشباب.

انخفاض لدى الكبار وارتفاع لدى المراهقين

وارتفعت نسب الانتحار لدى جميع الفئات العمرية، ما عدا الفئة ما بين 45-64 عاماً التي شهدت انخفاضاً من مستويات مرتفعة. لكن الزيادة الكبرى كانت لدى الشباب، حيث في العام 1989 انتحر 205 شاب وشابة في السويد، وعام 1990 كان الرقم 153، إلا أن العام الماضي حصلت 176 حالة بين أعمار 15 و 24 عاماً.

وتصدّرت حالات الانتحار قائمة أسباب الوفاة لدى المراهقين من الذكور والإناث بين 15-24 عاماً، كما تصدرتها لدى الذكور في الفئة العمرية 15-44، فيما جاءت ثانياً لدى النساء من الفئة الأخيرة.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved