Foto: Ari Lorestani / TT
Foto: Ari Lorestani / TT
2.9K View

وزيرة المالية: التمديد يبعد شبح البطالة عن 100 ألف موظف

الكومبس – اقتصاد: قررت الحكومة، مدعومة بحزبي الوسط والليبراليين، تمديد الدعم للشركات فيما يخص تخفيض ساعات عمل الموظفين أو ما يسمى “التسريح الجزئي” (korttidspermittering) مدة ثلاثة أشهر. وفق ما ذكر راديو إيكوت اليوم.

ويعني الاقتراح الذي أحالته الحكومة للبرلمان أنه يمكن للشركات الحصول على دعم تخفيض ساعات عمل موظفيها خلال أشهر تموز/يوليو وآب/أغسطس وأيلول/سبتمبر.

ويقضي ”التسريح الجزئي” بخفض ساعات عمل الموظف بشكل كبير فيما يتقاضى معظم راتبه بمساعدة الدولة. وتهدف المبادرة إلى تشجيع أصحاب العمل على التمسك بموظفيهم خلال أزمة كورونا.

وقالت وزيرة المالية ماغدالينا أندرشون لإيكوت إن سبب التمديد “يعود إلى تأخر اللقاحات عن الهدف الموضوع سابقاً لذلك نريد مواصلة الحد من انتشار العدوى والالتزام بالقيود”.

ورأت أندرشون أن “الاقتراح يمنع شبح البطالة عن 100 ألف سويدي ويعجل في فتح الاقتصاد”.

ويكلف التمديد خزينة الدولة نحو مليار كرون. وفق ما ذكر إيكوت.

وكانت الحكومة أقرت هذا النوع من الدعم مع بداية جائحة كورونا في السويد، بحيث تخفض الشركات ساعات عمل موظفيها فيما تدفع الدولة فرق الأجور ويحصل الموظفون على رواتبهم كاملة تقريباً. وتولت مصلحة التنمية تنظيم الدعم واتخاذ القرار في الطلبات بهدف مساعدة رواد الأعمال على تجاوز الأزمة.

وجرى حتى الآن توزيع أكثر من 32 مليار كرون على الشركات لتخفيض ساعات عمل الموظفين.

Related Posts